من أنا

صورتي
فليذهب حيثما شاء من أراد ان يعتزل دولتي الخاصه .. وليكن بمنأى عن كياني من أراد أن يصطحب قلباً غير قلبي ... وليتحدث عني كيفما شاء بالصورة التي يشاء من أراد ذلكـ .. فأنا أمير بمملكتي الخاصه من أراد مصاحبتي جعلته تاجاً فوق رأسي واستوجب عليه ضيافتي في معقل خصوصياتي فأنا ذلك الكائن الشفاف لا أحمل أي بغض ولا ضغينه لأي بشر كان ... والذي نفسي بيده لا أتجمل ولا أدعي الكمال ولكنها تلكـ حقيقتي .. لا اله الا انت سبحانكـ اني كنت من الظالمين

الأربعاء، 31 أغسطس، 2011

اللقاء


لحظات كنت في طريقي اليها مسرعاً أخطو بخطوات عشق وشوق ( تخبر كل خطوه التي تليها هلا أسرعنا كي نتداركـ الموقف ) وكل ما يشغل تفكيري هل لتلكـ العقارب التي هي بجوف ساعتي أنت تستشعر كياني وتصطف ضمن صفوف قافلتي العاشقه فتغاير ما كانت عليه كي يحين وقت اللقاء وحينها لها مني ما تشاء ... قد يتصور شخص ان بذلك العقل الحاكي والقلم الكاتب خلل موضعي أو هنالك شئ غريب الأطوار
.... لا عليكـ سيدي ولا عليكـ سيدتي ...
كل ما هنالك انني عاشق (نعم عاااااشق ) وكيف لا أكون بها متيم فهي من أخذت بيدي الى بر الأمان وشاطئ السكينه وتغير بها الحال من اللا إدراكـ الى قمة الوعي والإدراكـ فهي دليل الخير ورسول التفاؤل ..
أعلم أنني مقصراً في حقكـ حبيبتي ولكن والذي نفسي بيده إني ذهبت إلى مجمع كتب وقواميس اللغة لكنها عجزت عن إخطاري أي الكلمات تليق بكـ وتوافيكـ قدرك ...

أحبكـ

( انتظرونا في سلسلة اللقاء ...
ارجوا ان تنال اعجابكم فبكم يحيا قلمي وبدونكم يجف حبري
كل عام وانتم وزويكم في خير حال .. عيدكم سعيد )

هناك تعليقان (2):

  1. اسعدك الله بها
    واسعدها بك
    فى طــاعة الله
    دومااااا

    ردحذف
  2. ينم ما كتبته على ابداع
    عشق ، حب
    انتظر هذه السلسلة
    وهنيئا لك بها ، وهنيئا لها بك
    اسعد الله حبكما :)

    تابع ,,
    تقبل مودتي
    اومي

    ردحذف