من أنا

صورتي
فليذهب حيثما شاء من أراد ان يعتزل دولتي الخاصه .. وليكن بمنأى عن كياني من أراد أن يصطحب قلباً غير قلبي ... وليتحدث عني كيفما شاء بالصورة التي يشاء من أراد ذلكـ .. فأنا أمير بمملكتي الخاصه من أراد مصاحبتي جعلته تاجاً فوق رأسي واستوجب عليه ضيافتي في معقل خصوصياتي فأنا ذلك الكائن الشفاف لا أحمل أي بغض ولا ضغينه لأي بشر كان ... والذي نفسي بيده لا أتجمل ولا أدعي الكمال ولكنها تلكـ حقيقتي .. لا اله الا انت سبحانكـ اني كنت من الظالمين

الجمعة، 30 سبتمبر، 2011

أحبكـ ...

أحبكـ

لن أقول قيس وليلى ولن أقول عنتر وعبلة ولن أقول روميو وجوليت ....
بل سأمنحكـ يا قلمي فرصة ذهبية فسأطلق لكـ العنان كي تخط في حبيبتي ما يوافيها قدرها ومايرفعها شأنها وهل تدري أي قدر أقصد وأي شأن أعني .....

قد يظن البعض أن ما يخصني من ماضٍ هو إحدى عراقيل حبي لكـ جميلتي ولكن جوابي على ذلكـ من العيار الثقيل فليعلموا أن ما كان ( علاوة على أنه ماضٍ انقضى عليه زمن ) ما هو إلا مجرد فترة مراهقة أراها صحية جداً حيث أنها فترة حياتية لا بد أن يعاصرها كل كيان بشري سليم قبيل الوصول إلى حد النضوج ....

أكتب أيها القلم ولا تبخل علي حبيبتي ...
واجتهد في الاختيار فعلى حد علمي أن قاموس بشريتكـ قد يكون خالياً من مرادفات تصفها ولا أسخر منكـ صديقي ولكن تلكـ هي الحقيقة فكيف ببشر أن يصف من أشف منه قانوناً وأرقى منه كياناً ...
نعم لكـ العذر في ذلكـ
ولكن لا تهدأ وحاول أن تأتي بخصال الخيرأجمعها
حدث يا قلمي ولا حرج فأنا أحبها ولن يهدأ لي بال حتى أعلم الخلق كافة آليات الحب
:::
أحبكـ

لن أرتضيها دونكـ حبيبتي ...

لن أرتضيها دونكـ حبيبتي ...

أحبكـ

قالت لي على استحياء هل تقوى على أن تحياها دوني ....؟
حينها أدمعت عيناي لا لضعف قد خالط كياني بل لشدة مدلول تلكـ الكلمة وقوة إحساسي بها وجاوبتها قائلاً لن أرتضيها دونكـ حبيبتي ...
وكيف أعايشها دون سند يقويني وأنت حبيبتي دافع قوي لي كي أحيا وأواجه كل صعب
فأنت حبيبتي صمام أمان قلبي ونبضه ....

أحبكـ

حبيبتي .. أرى أنكـ دعوة قد استجابها الله عز وجل لعبده
( اللهم إني أدعوكـ بكل إسم هو لكـ أن تجعل أمتكـ ( حبيبتي وقرة عيني ) من نصيبي واجمعني بها على خير يا أرحم الراحمين ...
فحمداً لله على الإستجابة .... وحمداً لله عليكـ فكما تفوهت من قبل أنكـ حبيبتي نعمة تستوجب شكر يكفي أنكـ منبع كل خير ( ياحياة الروح ) وأي خير أرتضيه دونكـ ... !

أحبكـ


( اللهم بحق قوتكـ وسلطانكـ لا تكتب على قلب أي كيان عاشق نواياه حسنة الفراق واجمع اللهم عليه شمله ) .... اللهم استجب

الخميس، 29 سبتمبر، 2011

اهـــداء

اهـــداء

إلى أغلى كيان وأرق ما خلق الله في هيئة بشر إلى من كانت نبراسي الأول في الحياة وهمزة الوصل بيني وبين رب العالمين ( أمي )
إلى صاحبة الكيان الراقي والطباع الملائكية والقلب البرئ ( أمي )
.
.
.
مازلت أرددها ولن أكل ولن أمل حتى تتأتى لي فرصة إعلانها صريحة واضحة
والذي نفسي بيده إن لتاء التأنيث شأناً عظيماً وتقديراً وإحتراماً من أجلكـ أنت أمي الغالية ..

تقبلي فائق إحترامي وتقديري

اللهم اجعل أمي إحدى سيدات أهل الجنة وارزقها الفردوس الأعلى .. اللهم آمين

الثلاثاء، 27 سبتمبر، 2011

بين أمس قد ذهب و مستقبل في علم الغيب ...

بين أمس قد ذهب و مستقبل في علم الغيب ...
:
تلكـ هي حقيقة ما نحن فيه ....!!!
نتعامل مع اليوم بكل جهل و لا نبالي بما نرتكبه من خطأ في حق أنفسنا
نهتم بالأمس رغم أنه ذهب وننشغل بما سيحدث في الغد رغم أنه غيب
فالجميع باتت أعلى سماته الشخصية الحزن والتشاؤم ولا أدري لما .... ؟
هل حقاً حزيناً أنت نتيجة تعرضكـ لنكبات حياتية مضمونها الأول والأخير ( الفراق ) الشئ الأكثر إزعاجاً لنا نحن البشر .... ؟
أم أن مدارككـ الحسية سيدي باتت لا تخضع لقوانين الحياة ... ؟
أو تدري أولاً أي القوانين أقصد ....؟
نعم .. أقصد أن ( الحياة يوم ويوم )
يوم ينصفكـ ويوم يخزلكـ فلا تنطوي عن الحياة مهما كانت المأساة
وابتسم وأعلم أن رزقكـ وحظكـ من الدنيا لن ينتقصه بشر
فضلاً كن عاقلاً .... وتوكل على الله

الاثنين، 26 سبتمبر، 2011

أحبكـ

أحبكـ
:
حبيبتي كما قيل من قبل أن الحب هو الشئ الأجمل على الإطلاق
وأن بعد الحبيب عن الحبيب شئ حقاً لا يطاق
أقول أنا أنكـ ( خطيبتي S ) هبة من الله ورزق يستوجب عبادة دائمة لرب الأكوان أحمد الله فيها عليكـ أميرتي وأشكر الله إلى أبد الآبدين ...
فأنت حبيبتي منية العين ودليل الخير ومدلول الحب
وهمزة الوصل بين الإدراكـ واللا إدراكـ نعم فحينما تذهب أناملي لتخط في حقكـ ما يوافيكـ قدركـ ويرفعكـ مقامكـ حبيبتي أراني في حيرة من أمري فأنت كيان بشري ملموس وفي نفس التوقيت تحملين أميرتي بين جنبات كيانكـ الخاص خصال سيدتي الجميلة هي أقرب إلى اللاوعي فكيف أدركها وأنا بشر عادي وإن قدر لي إدراكها فأي المعاني حينها سأرتضي بها عنواناً لكـ حبيبتي .... ؟

أدعوكـ اللهم بكل إسم هو لكـ أن تباركـ لي فيها وتباركـ لها في وأن تجمعنا اللهم على خير

الثلاثاء، 6 سبتمبر، 2011

طير مهاجر

طير مهاجر ....

تلكـ هي حقيقة أمري ومدلول هويتي ...

قبيل معرفتي بكـ أميرتي

... طائر حزين وكيان تائه في بحور البشر المليئة بالموحشات
لا أدركـ للكون دلائل ولا أعلم من أين الخروج وإلى أين المفر ...

تلكـ هي حقيقتي قبيل أن يرزقني الله بكـ حبيبتي

... فقد كنت أتجول هنا وهناكـ بحثاً عن الذات وعن شريكة حياتي بعيداً عن تلكـ الإكسسوارات البشرية التي باتت هي أعلى سمات واقعنا المرير
فالجميع قد أتقن الطلاء وبات الفضاء بمثابة وعاء غريب وإناء يخلو من المصداقية والواقعية ....
إلا أنها تغايرت تلكـ المفاهيم عندما أكرمني الله بكـ واستقر بي الحال في قلبكـ فأخبرتيني حينها أنني فؤادكـ الحاوي لقلبكـ وأخبرتكـ أنكـ روح الروح وعالمي ككل .. ، ومن وقتها أصبحت أرى الكون بألوان زاهية وعلى يديكـ سيدتي عشقت الحياة وكيف لا وبين يدي فراشة رقراقة وكيان راقي وقلب سليم ...

أحبكـ

الاثنين، 5 سبتمبر، 2011

لا تحزن

لا تحزن

نعم .. لا تحزن إن أعياكـ الزمان
ولا تحزن إن قدر لكـ أن يخالط كيانكـ من الهموم بركان
ولا تحزن إن خدعكـ الصاحب والخلان
ولا تحزن إن كان رد الجميل والمعروف جحود ونسيان
ولا تحزن إن جعلوا من قلبكـ قصر من اليأس والإحباط ... فهم لكـ عدوان

... ولا تحزن ...

فإن كان الأمس قد مر
واليوم قد عاصركـ المر
فأعلم أن الغد للراحة والطمئنينة والسعادة سيكون ممـر

... ولا تحزن ...

ولا يبتأس منكـ الحال
فـ للكون رب يدعى الكريم المتعال

الجمعة، 2 سبتمبر، 2011

لهفة ودعاء قبيل اللقاء



... جاري الاتصال ......
نعم هي لحظات وستحتضن كلتا مسامعي صوتها وسأغوص في بحيرات نبرات صوتها العذب ...
أراني أنطق بكلمات الحب بمجرد أن بدأ عداد هاتفي و أخبرها بما يخالط نفسي وما يسيطر على مداخل ومخارج كياني ككل ..
:::
احبكـ قدر تعداد قطرات الندى في كل إصباح ...
أحبكـ يا أجمل وأرق هدية من الله .. فلكـ الحمد ربي مساءاً وصباح ...
أحبكـ .. فاللهم أجعلها زوجتاً لي في الدنيا والآخرة .. واعتقد أنه دعاء مباح ...
:::
حبيبتي خلال دقائق معددوات ان شاء الله سألتقي بكـ في جوف بيتكـ
فـ حبنا اميرتي مكلل بتاج من قبل الله و رسولة

(هنيئاً لتلكـ القلوب التي تدبرت كتاب ربها وسنة رسولة واعلنتها صريحة اننا لن نرتضي الحب الا تحت شريعة الله وسنة رسولة )

أجابتني بلهفة شديدة حبيبي سأرفع أكف الدراعة الى الله راجية ان تنطوي الاراضين السبع تحت قدميكـ فتكون أمام عيني خلال لحظات معدودة فأنا لا أطيقها دونكـ فأنت روح الروح و أنا ملكـ يمينكـ ورهن إشارتكـ حبيبي ...


بين كلمات قد قيلت وأقاويل قد أولت ... أتمنى أن أكون عند حسن ظنكم فلا تنسوني أنا وشريكة عمري من فضل دعائكم ... ( انتظرونا ..)

الخميس، 1 سبتمبر، 2011

قبيل اللقاء



... وهكذا أتت عقارب ساعتي تخبرني قائلة .. ( كيف لنا أن نقف في طريقكـ سيدي فدوي حبكـ وهمس عشقكـ قد أسمع من به صمم )
حينها استشعرت كيف للحب الصادق المصدوق من قوى غير اعتيادية لا يتوافق معها خيال بشري فالواقعية يتخللها نواقص كثير تجعل من دلائلها قيود تنتقص من صدق الاحساس ....
فأجبتها وعيني تحاكيها السرور والفرحه ( شكراً لكـ ايتها العقارب النبيلة ) ...
اجابت بملأ فيها لا عليكـ سيدي أسرع قد حان وقت اللقاء ....
ومع كلماتها تلكـ زادت ضربات قلبي لتصل لأقصى سرعتها وليس غريباً ذلكـ فكياني ككل رهن إشارة تلكـ اللحظات المرتقبه ... وحينها فكرت أن أخبر حبيبتي أنني بطريقي اليها فذهبت أناملي لهاتفي المحمول مسرعة تضرب ارقام هاتفها الـ 11 رقماً وكل رقم يحمل مدلولاً حلو المذاق ... نعم ... فتلك حقيقة قولي فمنذ أن أحببتها وأنا أتقاسم مع الكون بأسرة الإحداثيات أربع تلو أربع ( ب ح ب كـ ) ...


انتظرونا فهناكـ المزيد فبكم ومنكم قلمي يستزيد ...