من أنا

صورتي
فليذهب حيثما شاء من أراد ان يعتزل دولتي الخاصه .. وليكن بمنأى عن كياني من أراد أن يصطحب قلباً غير قلبي ... وليتحدث عني كيفما شاء بالصورة التي يشاء من أراد ذلكـ .. فأنا أمير بمملكتي الخاصه من أراد مصاحبتي جعلته تاجاً فوق رأسي واستوجب عليه ضيافتي في معقل خصوصياتي فأنا ذلك الكائن الشفاف لا أحمل أي بغض ولا ضغينه لأي بشر كان ... والذي نفسي بيده لا أتجمل ولا أدعي الكمال ولكنها تلكـ حقيقتي .. لا اله الا انت سبحانكـ اني كنت من الظالمين

الثلاثاء، 27 سبتمبر، 2011

بين أمس قد ذهب و مستقبل في علم الغيب ...

بين أمس قد ذهب و مستقبل في علم الغيب ...
:
تلكـ هي حقيقة ما نحن فيه ....!!!
نتعامل مع اليوم بكل جهل و لا نبالي بما نرتكبه من خطأ في حق أنفسنا
نهتم بالأمس رغم أنه ذهب وننشغل بما سيحدث في الغد رغم أنه غيب
فالجميع باتت أعلى سماته الشخصية الحزن والتشاؤم ولا أدري لما .... ؟
هل حقاً حزيناً أنت نتيجة تعرضكـ لنكبات حياتية مضمونها الأول والأخير ( الفراق ) الشئ الأكثر إزعاجاً لنا نحن البشر .... ؟
أم أن مدارككـ الحسية سيدي باتت لا تخضع لقوانين الحياة ... ؟
أو تدري أولاً أي القوانين أقصد ....؟
نعم .. أقصد أن ( الحياة يوم ويوم )
يوم ينصفكـ ويوم يخزلكـ فلا تنطوي عن الحياة مهما كانت المأساة
وابتسم وأعلم أن رزقكـ وحظكـ من الدنيا لن ينتقصه بشر
فضلاً كن عاقلاً .... وتوكل على الله

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق