من أنا

صورتي
فليذهب حيثما شاء من أراد ان يعتزل دولتي الخاصه .. وليكن بمنأى عن كياني من أراد أن يصطحب قلباً غير قلبي ... وليتحدث عني كيفما شاء بالصورة التي يشاء من أراد ذلكـ .. فأنا أمير بمملكتي الخاصه من أراد مصاحبتي جعلته تاجاً فوق رأسي واستوجب عليه ضيافتي في معقل خصوصياتي فأنا ذلك الكائن الشفاف لا أحمل أي بغض ولا ضغينه لأي بشر كان ... والذي نفسي بيده لا أتجمل ولا أدعي الكمال ولكنها تلكـ حقيقتي .. لا اله الا انت سبحانكـ اني كنت من الظالمين

الاثنين، 3 أكتوبر، 2011

رسالة إلى بشر باتت ضمائرهم أسيرة ...

رسالة إلى بشر باتت ضمائرهم أسيرة ... نسأل الله أن يفكـ أسر تلكـ القلوب أحبتي في الله ... يا من أنتم بني جلدتي بادئ ذي بدء ( أحبكم في الله ) أما بعـد ..، ألم يحين وقت التغيير ... ألم ندركـ أن العمر مهما طال بنا قصير .... أم أنه بات شاغلنا الشاغل الكذب والخداع والتزوير ... ألا تعلمون أن الحب هو أسمى شئ في الحياة ألا تعلمون أن الحب رمانة الميزان للأحياء قاطبة على حدٍ سواء كفاكم يا من تدنسون الحب بإفتراءاتكم تلكـ كفاكم يامن تنتهكون حرمة الحب بالصورة البشعة تلكـ كفاكم يامن تقتحمون قدسية الحب بالطريقة اللا آدمية تلكـ رسالتي إليكم ... ليس خوفاً منكم بل خوفاً عليكم نعم سيأتي وقت القصاص وحينها ستنكوي قلوبكم بنار الحب وتعلمون أي جرم كنتم ترتكبون من قبل ... وقت لا ينفع ألم ولا عويل ..! هلا أفاقت ضمائركم من نومتها وأنصتم إلى رسالتي إليكم ...؟

هناك تعليق واحد: