من أنا

صورتي
فليذهب حيثما شاء من أراد ان يعتزل دولتي الخاصه .. وليكن بمنأى عن كياني من أراد أن يصطحب قلباً غير قلبي ... وليتحدث عني كيفما شاء بالصورة التي يشاء من أراد ذلكـ .. فأنا أمير بمملكتي الخاصه من أراد مصاحبتي جعلته تاجاً فوق رأسي واستوجب عليه ضيافتي في معقل خصوصياتي فأنا ذلك الكائن الشفاف لا أحمل أي بغض ولا ضغينه لأي بشر كان ... والذي نفسي بيده لا أتجمل ولا أدعي الكمال ولكنها تلكـ حقيقتي .. لا اله الا انت سبحانكـ اني كنت من الظالمين

الخميس، 27 أكتوبر، 2011

فضلاً اعقلها وتوكل ...

لما الحزن ... ؟ البعض ينغمس في الحزن ولا يتعقل ما هو به حتى يستفيق على فاجعة تهز منه الكيان كي يرجع إلي عقله ويتدبر أنها لا تساوي عند الله جناح بعوضة وأنها مهما طال بها الحال قصيرة ... ألا يعلم هؤلاء أنه ما كان لبشر أن يفارقها إلا ونصيبه منها وافياً مستوفياً ..! فـ لما الحزن ...؟! توكل علي الله و لما التشاؤم ... ؟ وكيف بكـ أن تطاير وأنت مسلم مؤمن موحد لله عز وجل .. نعم لا يشغلكـ الغد في شئ فمن كفاكـ بالأمس سيتولى أمركـ بالغد ولا تجعل الأمس يؤثر بالسلب على حاضركـ وعايش اليوم كأنكـ وليد تلكـ اللحظات استمتع بها واجعل ابتسامتكـ هي العملة الوحيدة القابله للتداول ... وأعلم أنها ان ضاقت عليكـ فضاقت على الكثير والكثير من قبلكـ وستلاحق أرض واقع الكثير والكثير من بعدكـ .... توكل على الله ولما الحقد والحسد والضغينة ...؟ وكل شئ من حولكـ هو فضل صنع الله في الأرض وكل شئ ميسر لما خلق له أن كل شئ في الأرض رزق من الله فلما لا تكن قنوعاً بما هو بين يديكـ وحينها فقط ستكون ملكـ السعادة وأمير الطمأنية والسكينة ... توكل علي الله وأخيراً ... من علمكـ ذلكـ الاسلوب الذي لا يتماشي وفطرتكـ كـ مسلم ...؟! نعم ناقص هو من يتخذ تلكـ الكلمة ( الكره = اللاحب ) عنواناً له ولقلبه الا تعلم يا هذا أن الأكوان بكل ما فيها قد بنيت على الحب وأن الحب هو اساس كل شئ حي ... توكل علي الله

هناك 10 تعليقات:

  1. فعلا نحن بحاجة إلى التوكل على الله ..

    ربنا يبعد عننا الهم والنكد ويصلح أحوالنا جميعا ..

    كن بخير دائما اخي الكريم.

    ردحذف
  2. و من يتوكل علي الله فلن يضيع ابدا انشاء الله

    ردحذف