من أنا

صورتي
فليذهب حيثما شاء من أراد ان يعتزل دولتي الخاصه .. وليكن بمنأى عن كياني من أراد أن يصطحب قلباً غير قلبي ... وليتحدث عني كيفما شاء بالصورة التي يشاء من أراد ذلكـ .. فأنا أمير بمملكتي الخاصه من أراد مصاحبتي جعلته تاجاً فوق رأسي واستوجب عليه ضيافتي في معقل خصوصياتي فأنا ذلك الكائن الشفاف لا أحمل أي بغض ولا ضغينه لأي بشر كان ... والذي نفسي بيده لا أتجمل ولا أدعي الكمال ولكنها تلكـ حقيقتي .. لا اله الا انت سبحانكـ اني كنت من الظالمين

الجمعة، 14 أكتوبر، 2011

روح قلمي باقية ولن تموت

يقولون أن قلمي قد ارهقته خواطري ... وأن حبارته كادت تخلو من الحبر السري الذي هو نبع الاحساس المتدفق في تلكـ الكتابات أقول لهم قد أكون إنساناً بسيطاً صاحب موهبة بسيطة أملكـ بين يدي قلم بسيط بجانب القلم حبارة بها حبر بسيط لكنني على يقين من أن رنين كلماتي قد يصل إلى أبعد الآفاق فأنا أملكـ بين جنبات كياني البسيط إحساس لم يقدر لمخلوق أن يمتلكه وحنان لم يكن لأم مهما بلغ بها الحنان أن تدركـ احداثياته لن أتوقف ... ولن يجف حبر قلمي وإن قدر ذلكـ سيكون حبر قلمي هو دمائي سأكتب حتى تزهق روحي وستظل روحكـ يا قلمي على قيد الحياة تتنقل بين جنبات ربوع الحياة دوائاً للمكلوم وتخفيفاً لمن تخالطه الهموم وبلسماً لجروح كل عاشق أو محروم .... لا اله الا انت سبحانكـ اني كنت من الظالمين

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق