من أنا

صورتي
فليذهب حيثما شاء من أراد ان يعتزل دولتي الخاصه .. وليكن بمنأى عن كياني من أراد أن يصطحب قلباً غير قلبي ... وليتحدث عني كيفما شاء بالصورة التي يشاء من أراد ذلكـ .. فأنا أمير بمملكتي الخاصه من أراد مصاحبتي جعلته تاجاً فوق رأسي واستوجب عليه ضيافتي في معقل خصوصياتي فأنا ذلك الكائن الشفاف لا أحمل أي بغض ولا ضغينه لأي بشر كان ... والذي نفسي بيده لا أتجمل ولا أدعي الكمال ولكنها تلكـ حقيقتي .. لا اله الا انت سبحانكـ اني كنت من الظالمين

الأحد، 2 أكتوبر، 2011

تدراكـ ما أنت فيه ...

تدراكـ ما أنت فيه ... تلك كلماتي أقودها إليكـ صاحبي فأنا أحبكـ في الله أعلم جيداً أنها قد تكون قاسية الطباع حادة ولكنها لن تبتسم لكـ على أية حال إلا إن راودتها وأدركت مداخلها وعلمت منكـ أنكـ يقيناً لن تركع لها أبداً مهما عظمت نكباتها .. كن عاقلاً فأنت ما أتيت الدنيا يا صاحبي لتحزن أو لتعايش البؤس أو ليتمكن من كيانكـ الوهم والضعف بل أتى بكـ الله إلى أرضه لتعمرها وتصلحها وتسعد بأهلكـ وأحبتكـ .... تلكـ رسالتي إليكـ أحاكيكـ فيها قائلاً كن على قدرٍ من الفطنه ولا تستسلم لحزن كان كن على قدرٍ من الفطنه ولا يتعلق منكـ الكيان بذاكرة وجوبها النسيان كن على قدرٍ من الفطنه لا تقل هذا قد خان وتلكـ قد نُزع من قلبها الحنان ... كن على قدرٍ من الفطنه ولا تتفوه قائلاً إلا بـ ( لا اله الا الله الحنان المنان ) ..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق