من أنا

صورتي
فليذهب حيثما شاء من أراد ان يعتزل دولتي الخاصه .. وليكن بمنأى عن كياني من أراد أن يصطحب قلباً غير قلبي ... وليتحدث عني كيفما شاء بالصورة التي يشاء من أراد ذلكـ .. فأنا أمير بمملكتي الخاصه من أراد مصاحبتي جعلته تاجاً فوق رأسي واستوجب عليه ضيافتي في معقل خصوصياتي فأنا ذلك الكائن الشفاف لا أحمل أي بغض ولا ضغينه لأي بشر كان ... والذي نفسي بيده لا أتجمل ولا أدعي الكمال ولكنها تلكـ حقيقتي .. لا اله الا انت سبحانكـ اني كنت من الظالمين

الأربعاء، 12 أكتوبر، 2011

هل جزاء الإحسان إلا الإحسان

أحبكـ قبيل أن يأتي الله بكـ إلى عالمي كيان يشبه الصحراء الجرداء التي ينتقصها شتى أساسيات الحياة كيان به قلب يمثل زهرة ذابلة بتلكـ الصحراء وكيف لا تذبل ولا يوجد بها ماء ولا هواء وكيف لاولا توجد يد ترعاها ... بات كل شئ في الحياه يؤول إلى المر والهوان والذل واليأس وحين فجأة أبصرت عيناي سحابة كست سماء كياني حينها تنفست الصعداء وأيقنت أنه لا بد من خير قد أتى الله به خير إلي أرض كياني اليابسة ليحييها ويبعث فيها الحياه من جديد ... ولكنه سرعان ما ذهب مني العقل يفكر هل ما أنا فيه واقع أم أنني أعاني من خلل في كياني أم أنها سكرات موتي .... لحظات كانت قاسية لا يتحملها بشر ولا يرتضيها إنسان ما كان مني سوا أن أرفع يد الضراعة إلى الله داعياً العفو والعافية حتى امطرت وحل الخير وتفتحت وردة قلبي من جديد وارتوت يابسة أرضي من ماء أكاد أجزم أنه شربة من يد الرحمن الرحيم رزقني الله بكـ واعلم انكـ أهلا بمفردات الخير جميعهن وهبني الله إياكـ وأنا على يقين من أنكـ أميرتي نصاً لقوله تعالي ( وهل جزاء الإحسان إلا الإحسان ) أحبكـ وأقسم بالله أنه لم يكن لبشر أن يعشق مثلما أنا عاشق لكـ

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق