من أنا

صورتي
فليذهب حيثما شاء من أراد ان يعتزل دولتي الخاصه .. وليكن بمنأى عن كياني من أراد أن يصطحب قلباً غير قلبي ... وليتحدث عني كيفما شاء بالصورة التي يشاء من أراد ذلكـ .. فأنا أمير بمملكتي الخاصه من أراد مصاحبتي جعلته تاجاً فوق رأسي واستوجب عليه ضيافتي في معقل خصوصياتي فأنا ذلك الكائن الشفاف لا أحمل أي بغض ولا ضغينه لأي بشر كان ... والذي نفسي بيده لا أتجمل ولا أدعي الكمال ولكنها تلكـ حقيقتي .. لا اله الا انت سبحانكـ اني كنت من الظالمين

الجمعة، 8 يوليو، 2011

لماذا أصبح الحب و الجرح وجهان لعملة واحدة ..؟!




الجميع قد بات يردد الحب دون سابق مشاعر تحتويه .. فالجميع يتغنى بالحب ويقرر أنه سيعلن الحب شعاره خفاقا عاليا ( لا حباً في الله ولله ) بل حباً يضري به سريرته المريضة ويؤكد لنفسه قوته وتحكمه ... !

يقيناً أخطأت يا من ظننت أن الحب أضحوكة أو أكذوبة أو تلاعب بالمشاعر سيأتي يوما وتجني ثمار ما زرعت ان كنت بالامس قد زرعت أشواقك الكاذبة على سبيل الحب ستجني أشواقك الكاذبة أشواك قاتله ونيران صديقة قد اشعلتها سذاجتك وقلة حكمتك وضعف مروءتك ....

كن عاقلا  ... وكن صاحب فضل على نفسك أولا فلا تلقي بقلبك في مخاطر الحب واهوال العشق وتوكل على الحي الذي لا يموت ولا تتفوه بالحب الا ان كنت قادرا على ان تكمل مسيرة الحب كامله تحت شعار لا اله الا الله محمد رسول الله ....


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق