من أنا

صورتي
فليذهب حيثما شاء من أراد ان يعتزل دولتي الخاصه .. وليكن بمنأى عن كياني من أراد أن يصطحب قلباً غير قلبي ... وليتحدث عني كيفما شاء بالصورة التي يشاء من أراد ذلكـ .. فأنا أمير بمملكتي الخاصه من أراد مصاحبتي جعلته تاجاً فوق رأسي واستوجب عليه ضيافتي في معقل خصوصياتي فأنا ذلك الكائن الشفاف لا أحمل أي بغض ولا ضغينه لأي بشر كان ... والذي نفسي بيده لا أتجمل ولا أدعي الكمال ولكنها تلكـ حقيقتي .. لا اله الا انت سبحانكـ اني كنت من الظالمين

الجمعة، 8 يوليو، 2011

اللهم تقبل


رغم قسوة الحياة وصعوباتها ... الا ان الله قد رزقنا قلوب بها متسع وسعة نركن اليها بشوق كل محب وحنين كل مغترب فنستأنث بتلك النبضات التي تخبرنا بان الغد مشرق باذن الله وان الصعاب سينتهي بها الحال الى زوال وان الحب سيعم الاراضين السبع وان الظلام والغمام سينقشع ... اا يجب علينا ان نرفع القبعة تقديرا وثناءاً على تلك القلوب وعلى دورها الفعال فهنيئاً لنا بتلك القلوب وهنيئاً لنا ببلسمها ....

اللهم احفظ علينا تلك القلوب وارزقنا واياها الستر والعافية في الدنيا والاخرة

هناك تعليقان (2):

  1. السلام عليكم
    اااااااااااامين
    جميل ما اقرأ وجميل مافعلت وبدأته اخى سعيد
    شىء رائع وكم كنت اتمناه من زمن بارك الله فيك اخى
    بالتوفيق والسداد دائما


    موفق فى كل حياتك ان شاء الله

    تحياتى الدائمة لك

    ردحذف
  2. يا رب آمين

    أدام الله محبة تلك القلوب.

    تقبل مروري والشكر لأم هريرة التي دلتني على مدونتك

    ردحذف